تصميم موقع كهذا باستخدام ووردبريس.كوم
ابدأ

لا عنوان

الساعة 11:23مساءً

حين وضعتُ رأسي على نافذة الحافلة بعد انتهائي من وقت الكلاسات متجهة إلى السكن، متأملة الشمس الدافئة و الغيوم المتفرقة، أتظاهر بتصفح الجريدة لكنني أقرأ عقلي الذي لا يهدأ..

في تلك اللحظة ماذا كان ينقصني لأقرأ ما لم أعرفه و لن أعرفه لماذا أصررت على الهدوء و لا وجود للعواصف لماذا لم أستشعر بثقل في صدري ينبؤني بأن الآتي يحتاجني أقوى لماذا اعتقدت لولهة أن جميع احتمالاتي هي مسقط أقداري و لم ألتفت للغيب و أقول ” و الله أعلم ماذا يحدث بعد هذا و ذَاك”

ذاكرتي لا ترحمني الآن تُعيد الحدث أود أن أصرخ لها” لقد اتضحت الرؤية أيتها المغفلة!“ لكنني لست متأكدة إذا ما فهمت الرسالة!

بعد هذا اليوم الحمدلله تدرجت العواصف:

– فقدي أقرب الناس لي رحمه الله

– صداع نصفي

– اكتئاب

– الوسواس القهري منذ الطفولة عاد من جديد اشتاق لي!

– لم تتيسر أمور الدراسة ما زلت عالقة.

نُشر بواسطة الشعثاء

الطاهي جريجوري إيفانيتش يقول ف كتاب رسائل إلى العائلة - أنطون تشيخوف : بوسع المرء أن يرى القاع على مبعدة فرست واحد. و لقد رأيت نفسي على مبعدة ذلك العمق.

رأيان على “لا عنوان

  1. عظم الله اجرك ورحم ميتكم ،،
    واعانك الله مما انتِ فيه ،
    بالنسبة للـ صداع نصفي ، اكتئاب ، الوسواس القهري منذ الطفولة عاد من جديد اشتاق لي! ، ولم تتيسر أمور الدراسة ما زلت عالقة
    رُبما للصداع علاج كما أظن ، أما البقية فـ بالقراءة والكتابة سوف تعبُرين تلك المشاكل ،، وتتلاشى تدريجياً ،،

    دمتِ بخير وسعادة ،،،،

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: