تصميم موقع كهذا باستخدام ووردبريس.كوم
ابدأ

أين الدائرة!

قصة دراكولا- برام ستوكر

في حدود الثمانينات بالتحديد في مدينة ترانسلفانيا كان أهلها يؤمنون بمصاصي الدماء و كانوا يحمون أنفسهم منهم بالصليب و الثوم و الخبز المبارك. يحدث أن يؤذي مصاصي الدماء منتصف الليل الناس و يظهر ذلك جلياً بشحوب في الوجه و وجود جروح حول الرقبة. آذوا ذات مرة ( مينا ) و ليحميها البروفيسر صنع لها دائرة من الثوم و الخبز المبارك و وضع الصليب فيها و طلب منها أن تبقى داخل الدائرة. بدأ غبار يتشكل حول الدائرة و أصوات و كلها محاولات من مصاصي الدماء لإخراجها من الدائرة و إيذائها. لكنها بقيت داخل الدائرة.

في مصارحة قلبية أتسائل أي دائرة يمككني أن أحتمي فيها من البشر! كلما حاولو إيذائي أذهب لتلك الدائرة و أبقى فيها… لا أعرف في حقيقة الأمر.

نُشر بواسطة الشعثاء

الطاهي جريجوري إيفانيتش يقول ف كتاب رسائل إلى العائلة - أنطون تشيخوف : بوسع المرء أن يرى القاع على مبعدة فرست واحد. و لقد رأيت نفسي على مبعدة ذلك العمق.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: